single

الخميس.. انطلاق معرض "تراثنا" للمنتجات اليدوية بأرض المعارض بمدينة نصر

ينظم المعرض الدولي الأول للحرف اليدوية والتراثية "تراثنا" والذي يقام بالمعرض الدائم للجهاز بأرض المعارض بمدينة نصر في الفترة من الخميس 13 إلى 21 سبتمبر الجاري، بحسب بيان من الجهاز اليوم الاثنين.
وقال الجهاز إن المعرض يجمع ما يقرب من 140 مشروعا متخصصا في الحرف التراثية، ويضم الآلاف من المنتجات الفنية والتراثية المتميزة من جميع المحافظات منها الكليم اليدوي، والتللي، ومفروشات أخميم، وإكسسوار حريمي، ومنتجات نحاسية، ومنتجات زجاجية، وتطريز على القماش، ومنتجات حيازة، وتابلوهات، وخيامية، وصدف. ومن ضمن هذه المنتجات الفنية والتراثية أيضت وحدات إضاءة، وسجاد يدوي، وخزف، ومفروشات، وجلود، وصواني وتحف خشبية، ومنتجات سيناء، وخوص، وفقا للجهاز. وأضاف الجهاز أن المعرض يستضيف في دورته الأولى مجموعة متميزة من المشروعات التراثية الخاصة بمملكة البحرين، وتضم مجموعة متميزة من المنتجات الفنية والتراثية البحرينية ومنها الملابس
والإكسسوارات والتحف والمشغولات الذهبية.
وقالت نيفين جامع الرئيسة التنفيذية لجهاز تنمية المشروعات، إن هذا المعرض يعتبر من أكبر المعارض المتخصصة في مجال والتراثية.
وأضافت أن الجهاز يعطي اهتماما خاصا بهذه الصناعات لأهميتها اقتصاديا وثقافيا، ويعمل على التوسع في تمويل المشروعات الخاصة بها وتدريب الشباب عليها ونقل خبرات كبار الصناع والفنانين حتى لا تندثر هذه الفنون الجميلة والصناعات القيمة والتي تشكل جزءا عزيزا من الثقافة والهوية المصرية.
وذكرت نيفين جامع أن المعارض الخارجية التي يقيمها الجهاز لتلك المصنوعات الفنية والتراثية تشهد إقبالا منقطع النظير مما يؤكد أنها سلعة مطلوبة عالميا ويجب الاهتمام بها ورعايتها وتطويرها والتوسع في إنتاجها وتسويقها، بحسبها. وأشارت إلى أن هناك بعدا اجتماعيا مهما في رعاية تلك المصنوعات والمهن التراثية حيث تقوم المرأة الريفية والبدوية بتصميم وتصنيع شريحة كبيرة من تلك المنتجات مما يوفر لهن فرص عمل دائمة ومثمرة ترفع من مستواهن المعيشي هن وأسرهن. وقالت إن المعرض يعد فرصة جيدة لكافة المهتمين بتلك الصناعات وأصحاب الذوق الرفيع الذي يهتمون بامتلاك قطع من هذه الفنون الراقية أو أصحاب المشروعات الكبرى الذين يمكن أن يستفيدوا من إضفاء لمسة تراثية علي منتجاتهم المختلفة سواء الملابس أو المفروشات أو الأثاث. كما ترى نيفين جامع في المعرض فرصة جيدة لتتعرف الأسرة المصرية والشباب على تلك المنتجات الفنية والتراثية التي تعبر عن حضارة مصر العريقة، بحسب وصفها.